Tags

Related Posts

Share This

كيمياء الراديكالية

 في علم الكيمياء و عالمها و مجتمع الذرات و الجزيئات، كل جزيئة تحتوي على « راديكال حر » تعتبر من أقل الجزيئات ثباتا في محيطها و أشدها عرضة للتفاعل. لأنها في العرف الكيميائي لم تستكمل خواص و شروط المواطنة و النضج الكيميائي، و تسبب ب ذلك حالة من عدم التوازن و اللانظام في محيطها، مما قد يجعل الفضاء الذي تشغله عرضة للانفجار في أي لحظة إذا ما توفرت شروطه. كما أنها تكون سهلة الاستقطاب و الشحن من جديد حسب الظروف الفيزيائية لمحيطها.1

و لعلكم تلاحظون هنا مدى التشابه الموجود بين الراديكالية في شقها الكيميائي و الراديكالية في شقها الإنساني. لأن الشخص الراديكالي هو شخص يتسبب حسب درجة تأثيره في خلق حالة من اللانظام و الدعوة للفوضى من أجل إعادة خلق نظام و فضاء يتسع له وحده و حسب هواه. و لعل القارئ قد يتفق معي على أن الراديكالي هو شخص لم يستكمل بعد شروط المواطنة الكاملة في المجتمع الديمقراطي الذي يتسع للجميع و يقبل باختلافهم، و من منا لا يحلم ب هكذا مجتمع.1

إن الراديكالية في كل تجلياتها هي ذلك التمسك الرهيب بأقصى جوانب و هوامش الفكر و الإيديولوجية و إراحة النفس و العقل من تبعات التفكير و إعادة التفكير المتكررة و التهرب من كل أسئلة الشك التي تعترضنا دائما أينما ولينا وجهتنا. فالراديكالي (هذا المصطلح يشمل جميع التوجهات الفكرية و الإيديولوجية الراديكالية و التي تدعو أساسا لإقصاء كل من يخالفها الراي) كي يريح نفسه من عناء التعايش بكل شقاءه المتمثل في التجديد المستمر للأفكار و تدويرها في شكل إبداعي و بناء، يسعى لإقصاء خصومه و تصفيتهم قصد التخلص من مصادر الشك و التساؤل التي لا تجف، هذا الإقصاء صار يتجلى في شكل تبني قوانين مجحفة و غريبة و تأويلها وإضفاء الشرعية عليها بإعتماد أساليب خبيثة و مثيرة للإشمئزاز. فالخطر إذن يتجلى حين تصل الراديكالية إلى مرحلة إعادة خلق النظم و القوانين، لأنها بالطبع ستخيط قوانينها على حسب قدها و طولها و حجم عقلها.1

في خضم كل هذا، ما هو دور العقول و الضمائر و القوى الحية؟ إنها بمثابة تلك الجزيئات السليمة التي تعيد الجزيئات ذوات « الراديكال الحر » لحالتهن الطبيعية قصد إعادة التوازن للفضاء و المجتمع الكيميائي، متعدد العناصر و غزيرها. قصد تفادي خالة الإنفجار التي قد تتولد لا محالة.1

علي الحنيفي4