حكايتها بدون تصرف Août02

Tags

Related Posts

Share This

حكايتها بدون تصرف

كيف تثق فيه وقد أعلن عليها حرب الطلاق ؟

في لحظة انفعال وغضب كانت قد طلبت منه تحرير معصمها ..1 

مثل آلة صماء قال لها سيكون لك ذلك .. وانطلق يقوم بالإجراءات وحده ..ليخبرها ذات يوم أن عليها أن تذهب الى قضاء الأسرة في اليوم المعلوم .. 1

كان رد فعلها قويا ومنطقيا عن الكيفية التي اتخذ بها القرار وحده داخل جمجمته الآلية كحاسوب بارد .. احتجت على الكيفية التي حدد فيها الإجراءات ووضع بها لا ئحة مصاريف النفقة لها ولأطفالها دون أن يعيرها أدنى اهتمام .. فما كان منه الا أن أصبح يهددها بأنها ان لم تحضر في الموعد المعلوم فانه سيلجأ رفقة محاميه الى مسطرة قاسية .. 1

اختار بعناية أن يكون موعد طلاقه منها مصادفا تماما لنفس يوم عقد قرانهما .. 1

أليس غريبا أمر هذا الإنسان ؟؟

كيف يمكن للإنسان أن يكون جحودا حقودا لمجرد أن أوامره داخل المنزل لا تطاع بالشكل الذي يريد ؟

كيف نسي هذا الإنسان أنه حين التقى برفيقة عمره تلك لم يكن سوى مجرد اطار متوسط في ادارته ؟

كيف ينسى ..ان كان فعلا انسانا سويا أن تلك الفاتنة التي سلبت عقله هي التي فرشت له الممرات والدروب بتضحياتها ليرتقي في زمن وجيز أعلى درجات المسؤولية ؟

كيف يتنكر لتلك الإنسانة الجميلة التي منحته جسدها الذي ركبه ساعات وأياما ليمنحه بسمة الحياة من خلال طفلين آية في الذكاء والجمال ؟

كيف يتنكر لكونها ضحت بتعليمها العالي من أجل أن يتسلق هو سلالم الترقيات ويصبح هو  » كبيرا  » وهي  » بدون  » في بطاقتها الوطنية ؟؟

هاهو اليوم بعد أن أصبح ذا مكانة في المجتمع يأتي اليها ببسمته الماكرة بين اليوم والآخر ليقول لها انت طالق وعليك في اليوم المعلوم أن تكوني أمام القاضي للتوقيع على المصير الذي أردته لك بعد أن قمت باستغلال رحيق روحك وجسدك وبعد أن صبغت بعرق جبينك درجات ارتقائي الإداري وبعد أن رميت في حضنك طفلين رهينتين لكي تعيشي لهما خادمة وبهما عاطلة الا مما سأرميه لك من واجبات النفقة ..1

لسان حاله وأفعاله تقول ….هذا جزاؤك حبيبتي القديمة لأنك أحببت المجهول وهاهو المجهول يأخذك الى مصير أخير

لك فيه الدموع وحدك .. 1

ولك فيه وحدك وحشة الروح واهتراء الجسد

لك فيه نظرات المجتمع الغادرة وغمزات المتحرشي

ولك فيه تعب تربية الأطفال والأشغال المنزلية المؤبدة

لك الإعدام وعيونك مفتوحة حبيبتي العتيقة …1

ولي الحياة كاملة ..1

بقلم الأستاذ عدنان جزولي