من نجران إلى تطوان Mai24

Tags

Related Posts

Share This

من نجران إلى تطوان

مر علي بالأمس يوم لعله أطول أيام حياتي.1

غادرت الفندق في الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المغربي (الرابعة فجرا بتوقيت السعودية)، لحسن الحظ أن طائرة الصباح تمكنت من مغادرة أجواء نجران أخيرا بعدما صفا الجو وانقشعت سحائب الغبار. ترانزيت طويل في مطار جدة ورحلة أطول إلى الدار البيضاء التي وصلت مطارها على الساعة الخامسة مساء. ولأنني كنت مرتبطا بالتزام مع مهرجان العود بتطوان، فقد استلمت سيارتي من المطار ويممت شمالا: الرباط، طنجة، مارتيل ثم منتجع كابيلا حيث نقيم هنا بين المضيق وسبتة . وصلت بعد منتصف الليل بساعة. تقريبا 24 ساعة قضيتها في هذه الرحلة الماراتونية من نجران إلى تطوان.1

حينما استيقظت هذا الصباح بقيت مأخوذا لبضع دقائق أحاول أن أتذكر أين أنا. ياه في كابيلا! في إقامة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط. فتحت الشرفة فرمقت مارسيل خليفة ونصير شمة قرب المسبح. استعدت الذاكرة كاملة.أنا الآن في مهرجان العود بتطوان. حديقة الفندق بديعة (خضرة ضارية افتقدتها في نجران) وفتاتان جميلتان تستعدان للسباحة (أيضا غياب ذلك الحضور السلس و التلقائي والطبيعي للمرأة في المجال العام أول ما يصدم المرء في السعودية).1

فكرت بمحبة وتعاطف في نجران : بلاد يصر مبدعوها على الحياة ويناضلون من أجل ذلك. تذكرت المخرجة الرائعة ريم البيات. كادت هيئة الأمر بالمعروف التي داهمت مهرجان قس بن ساعدة ليلة الاختتام بالكثير من الغلظة، كادت تلغي عرض فيلميها القصيرين. صالح زمانان الكاتب المسرحي النجراني وأحد مهندسي المهرجان دخل في نضال مستميت لكي لا يُلغى العرض. وفعلا سمحت الهيئة أخيرا بأن يعرض الفيلمان بشرط أن تخاطب المخرجة جمهورها من وراء ستار. وكذلك كان. وصلنا صوت ريم مرتبكا وواثقا في نفس الوقت تحكي عن تجربتها وتقدمها للجمهور بتكثيف جميل. أحمد الملا السيناريست والشاعر الجميل وزوج ريم لم تمكن من إتمام ورقته حول الفيلمين. غص الكلام في حلقه وكاد يجهش. لكأنه لم يطق أن تهاجم الهيئة وبعض المتعاطفين معها من الغوغاء حفلا كانوا يراهنون عليه كثيرا لتقديم فيلميهما القصيرين للجمهور في شروط عرض عادية.1

هنا في كابيلا أحس نجران بعيدة جدا. هنا بين البحر والربى الخضراء والحضور الجميل للمرأة أحس الفرق صاعقا. وطبعا لا يمكنني إلا أن أتضامن مع أصدقائي في نجران وفي كل حواضر المملكة العربية السعودية وهم يناضلون من خلال الفن والأدب والإبداع من أجل توسيع هوامش الحرية والتمكين للحياة وأسباب الحياة.1

سلامي لنجران… سلاما من تطوان..1سلامي لنجرانسلامي لنجرانسلامي لنجرانسلامي لنجرانسلامي لنجران

الكاتب و الشاعر ياسين عدنان بعدسة سعيد كوكاز